MUHAMMAD BLESSINGS TO CHILDREN :SUCKING THEIR TONGUE AND KISSING THEIR “LITTLE PENIS”

0
Share on facebook
1
Share on google
0
Share on linkdin
Share on pintrest
Share on twitter
0
Share on reddit
0
Share on stumbleupon
Share on Diggit
Browse RSS Feed
0
Share on Tumblr

=() Bukhari in his book ( Al-Adab Al-Mufrad ) 🙁 الأدب المفرد )
Sahih (Al-Albani) صـحـيـح (الألباني) حكم :
English reference : Book 48, Hadith 1182
Arabic reference : Book 1, Hadith 1182
It is related that Abu Hurayra said, “I never sae al-Hasan without my eyes overflowing with tears. That is because the Prophet, may Allah bless him and grant him peace, went out one day and I found him in the mosque. He took my hand and I went along with him. He did not speak to me until we reached the market of Banu Qaynuqa’. He walked around it and looked. Then he left and I left with him until we reached the mosque. He sat down and wrapped himself in his garment. Then he said, ‘Where is the little one? Call the little one to me.’ Hasan came running and jumped into his lap. Then he put his hand in his beard. Then the Prophet, may Allah bless him and grant him peace, opened his mouth and put his tongue in his mouth. Then he said, O Allah, I love him, so love him and the one who loves him!'”
” حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ الْمُنْذِرِ قَالَ‏:‏ حَدَّثَنِي ابْنُ أَبِي فُدَيْكٍ قَالَ‏:‏ حَدَّثَنِي هِشَامُ بْنُ سَعْدٍ، عَنْ نُعَيْمِ بْنِ الْمُجْمِرِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ‏:‏ مَا رَأَيْتُ حَسَنًا قَطُّ إِلاَّ فَاضَتْ عَيْنَايَ دُمُوعًا، وَذَلِكَ أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم خَرَجَ يَوْمًا، فَوَجَدَنِي فِي الْمَسْجِدِ، فَأَخَذَ بِيَدِي، فَانْطَلَقْتُ مَعَهُ، فَمَا كَلَّمَنِي حَتَّى جِئْنَا سُوقَ بَنِي قَيْنُقَاعٍ، فَطَافَ فِيهِ وَنَظَرَ، ثُمَّ انْصَرَفَ وَأَنَا مَعَهُ، حَتَّى جِئْنَا الْمَسْجِدَ، فَجَلَسَ فَاحْتَبَى ثُمَّ قَالَ‏:‏ أَيْنَ لَكَاعٌ‏؟‏ ادْعُ لِي لَكَاعًا، فَجَاءَ حَسَنٌ يَشْتَدُّ فَوَقَعَ فِي حِجْرِهِ، ثُمَّ أَدْخَلَ يَدَهُ فِي لِحْيَتِهِ، ثُمَّ جَعَلَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم يَفْتَحُ فَاهُ فَيُدْخِلُ فَاهُ فِي فِيهِ، ثُمَّ قَالَ‏:‏ اللَّهُمَّ إِنِّي أُحِبُّهُ، فَأَحْبِبْهُ، وَأَحِبَّ مَنْ يُحِبُّهُ‏.‏ ”

http://sunnah.com/adab/48

=() Narrated by ibn abbas-Majmaa alzawaed-page 18:Muhammad is recorded to kiss the private part of Al Hussein, and this is Saheeh
() Majma al-Zawa’id, Ali ibn Abu Bakr al-Haythami, 299/9 مجمع الزوائد لعلي بن أبى بكر الهيثمي
رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم فرج ما بين فخذي الحسين و قبل زبيبته
رواه الطبراني و إسناده حسن
“I saw the Messenger of Allah pbuh putting Husein’s legs apart and kissing his (little) penis.”
He (the Prophet) lift up his (al Hassan’s) shirt and kissed his (little) penis..”
روى أنه صلى الله عليه و سلم قبل زبيبة الحسن أو الحسين
He (the prophet) kissed the (little) penis of al Hassan or al Husein
رأيت النبي صلى الله عليه و سلم فرج ما بين فخذي الحسين و قبل زبيبته
He (the prophet) put Husein’s legs apart and kissed his (little) penis
=() Bukhari recorded of ‘Aisha in his book “al-Adab al-Mufrad”
90. ‘A’isha said, “A bedouin came to the Prophet, may Allah bless him and grant him peace, and asked, “Do you kiss your children? We do not kiss them.’ The Prophet, may Allah bless him and grant him peace, said, ‘Can I put mercy in your hearts after Allah has removed it from them?'”
=() “Musnad Ahmad,” Hadith number: 16245, Volume Title: “The Sayings of the Syrians,” Chapter Title: “Hadith of Mu’awiya Ibn Abu Sufyan,”:
Narrated by Hisham Ibn Kasim, narrated by Huraiz, narrated by Abdul Rahman Ibn Abu Awf Al Jarashy, and narrated by Mua’wiya who said, “I saw the prophet – pbuh – sucking on the tongue or the lips of Al-Hassan son of Ali, may the prayers of Allah be upon him. For no tongue or lips that the prophet sucked on will be tormented (by hell fire).
” حدثنا ‏ ‏هاشم بن القاسم ‏ ‏حدثنا ‏ ‏حريز ‏ ‏عن ‏ ‏عبد الرحمن بن أبي عوف الجرشي ‏ ‏عن ‏ ‏معاوية ‏ ‏قال ‏‏رأيت رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏يمص لسانه ‏ ‏أو قال شفته ‏ ‏يعني ‏ ‏الحسن بن علي ‏ ‏صلوات الله عليه ‏ ‏وإنه ‏ ‏لن يعذب لسان أو شفتان مصهما رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم
مسند أحمد .. مسند الشاميين .. حديث معاوية بن أبي سفيان رضي الله تعالى عنه

=() : مجمع الزوائد – الصفحة أو الرقم: 9/180
الراوي: معاوية المحدث: الهيثمي
In this Sahih tradition, the words “For no tongue or lips that the prophet sucked on will be tormented (by hell fire” show that there were indeed Others too whom Prophet (saw) kissed on the lip and tongue.
” خلاصة حكم المحدث: رجاله رجال الصحيح غير عبد الرحمن بن أبي عوف وهو ثقة‏‏ ”
=()Al-Amin Al-Ma’moun – Biography of Muhammad, Chapter: “The first people to believe in the prophet.”
…For it was narrated by Fatimah Bint Asad, the mother of Ali, who related that when she gave birth to her son, it was the prophet who named him Ali and the prophet spat in Ali’s mouth then allowed him to suck on his tongue till he fell asleep.
=() Same Hadith ,about Ali,has been has been recorded by Zamakhshari:
وفي خصائص العشرة للزمخشري أن النبي صل الله عليه وسلم تولى تسميته بعلي وتغذيته أياما من ريقه المبارك بمصه لسانه فعن فاطمة بنت أسد (التي اضطجع معها محمد في القبر وهي ميتة) أم علي رضي الله تعالى عنها أنا قالت لما ولدته سماه علياً وبصق في فيه ثم إنه ألقمه لسانه فما زال يمصه حتى نام قالت فلما كان من الغد طلبنا له مرضعة فلم يقبل ثدي أحد فدعونا له محمدا صلعم فألقمه لسانه فنام فكان كذلك شاء الله عز وجل هذا كلامه فليتأمل.
=()المرجـع: كتاب فيض القدير، شرح الجامع الصغير، الجزء الأول، ص 249 حديث رقم 7178
(كان يمص اللسان) أي يمص لسان حلائله وكذا ابنته فقد جاء في حديث أنه كان يمص لسان فاطمة ولم يرو مثله في غيرها من بناته وهذا الحديث رواه الحافظ.
=() And Imam Manawi also recorded:
وقال أيضاً: (كان ـ يعني النبي (ص) ـ كثيراً ما يقبِّل عُرْف) ابنته (فاطمة) الزهراء، وكان كثيراً ما يقبلها في فمها أيضاً. زاد أبو داود بسند ضعيف: ويمص لسانها. ( المصدر السابق 5/174)۔
=()روى محب الدين الطبري في (ذخائر العقبى) روايات مختلفة في هذا الباب، فقال:
ذكر ما جاء أنه (ص) كان يقبِّلها في فيها ويمصها لسانه: عن عائشة رضي الله عنها قالت : قلت : يا رسول الله مالك إذا قبَّلت فاطمة جعلتَ لسانك في فيها كأنك تريد أن تلعقها عسلاً؟ فقال (ص): إنه لما أُسري بي أدخلني جبريل الجنة، فناولني تفاحة فأكلتها، فصارت نطفة في ظهري، فلما نزلت من السماء واقعت خديجة، ففاطمة من تلك النطفة، كلما اشتقت إلى تلك التفاحة قبَّلتها. خرجه أبو سعد في شرف النبوة.
وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال:
وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: كان النبي (ص) يكثر القبل لفاطمة، فقالت له عائشة: إنك تكثر تقبيل فاطمة! فقال (ص): إن جبريل ليلة أسرى بي أدخلني الجنة، فأطعمني من جميع ثمارها، فصار ماءاً في صلبي، فحملت خديجة بفاطمة، فإذا اشتقت لتلك الثمار قبَّلت فاطمة، فأصبت من رائحتها جميع تلك الثمار التي أكلتها. خرجه أبو الفضل بن خيرون.
وعنه أن النبي (ص) كان إذا جاء من مغزاه قبَّل فاطمة، خرجه ابن السرى.
وعن عائشة رضي الله عنها أن النبي (ص) قبَّل يوماً نحر فاطمة. خرجه الحربي، وخرجه الملا في سيرته، وزاد: فقلت له: يا رسول الله فعلت شيئاً لم تفعله؟ فقال: يا عائشة إني إذا اشتقتُ إلى TO EXPLالجنة قبَّلتُ نحر فاطمة
IS THERE ANY MUSLIM TO EXPLAIN AND CLARIFY THESE SCRIPTURES AND PROVE THAT WE ARE WRONG?
Author Name is Option.
Ex Muslim MSL
2+